غير مصنف

السيد محمد بامبا انجاي؛ مسيرة حافلة بالعطاء، وركيزة كبيرة في إرساء مبادئ التعايش السلمي في السنغال

ولد – رحمه الله – في مدينة دار جلوف بالسنغال عام 1949م؛
تلقى دراسته الابتدائية في دار جلوف في كولاخ ودكار؛
التحق بدار المعلمين في سنة 1968م حيث تخرج بشهادة انتهاء الدراسة سنة 1970م؛
عين مدرسا للغة العربية في إقليم كازمانس (جنوب السنغال) وذلك في عام 1971م إلى عام 1977م؛
التحق بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة دكار (السنغال) قسم اللغة العربية والحضارة الإسلامية؛
حصل على شهادة الليسانس عام 1980م؛
حصل على درجة الماجستير عام 1982م، وفي نفس العام التحق بالمدرسة العليا لتكوين الأساتذة حيث تخرج في شهر يوليو في نفس العام بشهادة الكفاءة للتدريس؛
وبجانب الدراسات العربية حصل الأستاذ المؤلف على شهادة التخصص في علم الاجتماع “بالفرنسية”؛
عمل كمترجم في سفارتي العراق ومصر بدكار في الفترة من 1982م إلى سنة 1985م؛
ألف كتاب (أضواء على السنغال) في عام 1988م؛
عمل كمسؤول إداري لدى الوكالة الإسلامية الإفريقية للإغاثة – مكتب السنغال؛
عمل مديرا إقليميا لهيئة الإغاثة الإسلامية العالمية مكتب إفريقيا الغربية بالسنغال؛
عمل مديرا لهيئة التحرير في صحفية “الرسالة -Le messager”
عين وزيرا للشؤون الدينية عام 2008م في عهد الرئيس السابق عبد الله واد؛

_ عمل مستشار للرئيس الحالي ماكي صال؛
كل هذا بجانب نشاطه المشكور الذي يمارسه بكل فعالية في الحركة الإسلامية في السنغال، حيث تولى عدة مناصب قيادية في جماعة عباد الرحمن، فكان الأستاذ محمد يشغل منصب المسؤول الثقافي للجماعة، ثم المسؤول الإعلامي، وعمل عضوا في اللجنة التنفيذية، ومجلس الشورى؛
كان مناضلا كبيرا ومناصرا للقضايا العادلة؛
توفي – رحمه الله – يوم الجمعة 03-07-2020م إثر وعكة صحية، ودفن في مقبرة البقيع بـ”يوف”. رحمه الله رحمة واسعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق