وسطيون (داكار) – الناطق باسم الخارجية الأميركية ماثيو ميلر عن تصويت البرلمان السنغالي، على إرجاء موعد الانتخابات الرئاسية

قال الناطق باسم الخارجية الأميركية ماثيو ميلر إن تصويت البرلمان السنغالي، على إرجاء موعد الانتخابات الرئاسية إلى غاية منتصف ديسمبر المقبل « لا يمكن اعتباره شرعيا نظرا للظروف التي تم فيها ».

وأضاف ماثيو ميلر في بيان له، أن واشنطن قلقة « خصوصا من التقارير عن إخراج قوات الأمن بالقوة نوابا عارضوا مشروع قانون لإرجاء الانتخابات ».

وأوضح المسؤول الأمريكي أن تأجيل الانتخابات « يتعارض مع تقليد السنغال الديمقراطي القوي »، مضيفا أن « الولايات المتحدة تحض حكومة السنغال على المضي قدما بانتخاباتها الرئاسية بما يتوافق مع الدستور والقوانين الانتخابية ».

ودعا ميلر الحكومة السنغالية أيضا إلى « احترام حرية التجمع والتعبير السلمي بما في ذلك للعاملين في مجال الإعلام ».

وصوت البرلمان السنغالي لصالح تأجيل الانتخابات ليل الاثنين، بعدما اقتحمت قوات من الأمن المجلس وأخرجت بعض النواب المعارضين بالقوة.

وقبل ذلك، ألقى الرئيس السنغالي ماكي صال خطابا، أعلن فيه تأجيل الانتخابات بسبب خلاف بين الجمعية الوطنية والمجلس الدستوري بشأن رفض المرشحين.

لكن المعارضة تشتبه بأن التأجيل جزء من خطة للنظام، هدفها تجنب التعرض لهزيمة، أو لتمديد ولاية الرئيس، رغم أن الأخير شدد السبت على أنه لن يترشح لولاية أخرى.

Laisser un commentaire

Votre adresse email ne sera pas publiée.

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.