ودادية الكوادر المسلمين بالسنغال تدين قرار تأجيل الانتخابات وتدعو إلى الالتزام الصارم بالتقويم الانتخابي

لقد قرر رئيس الجمهورية ماكي سال، في 3 فبراير 2024، إلغاء مرسوم انعقاد الهيئة الانتخابية الخاص بتأجيل الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في 25 فبراير.

وفي أعقاب ذلك، أقرت الجمعية الوطنية، على عجل، يوم الاثنين 5 فبراير/شباط، مشروع قانون يهدف إلى تأجيل الانتخابات إلى 15 ديسمبر/كانون الأول 2024.

إن ودادية الكوادر المسلمين بالسنغال (ACMS) لا توافق على هذا الإجراء الذي غير المناسب والخطير الذي لا يستند على أي أساس قانوني متين.

وعليه، تدعو الودادية، رئيس الجمهورية والجمعية الوطنية إلى احترام التقويم الانتخابي وقرارات المجلس الدستوري الملزمة للجميع.

وللتذكير، فإن الانتخابات الرئاسية هي موعد حاسم في أجندة الأمة لاختيار قادتها بحرية وهدوء.

وبالتالي، لا يمكن استخدام أي حيلة قانونية لحرمان الشعب السيادي من هذا الحق الأساسي.

علاوة على ذلك، تدعو الودادية كافة القوى الوطنية الحية إلى الحفاظ على تعبئة المواطنين لإجراء الانتخابات في الموعد الصحيح والسماح للرئيس المنتهية ولايته بنقل السلطة سلميا إلى خليفته في 2 أبريل 2024، كما تعهد به رسميا في خطابيه في 3 يوليو و31 ديسمبر 2023.

إن مدة الولاية الرئاسية هي خمس سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة فقط، وفق الميثاق الأساسي الذي لا يسمح بتمديدها.

ولا تستطيع السنغال أن تتحمل ترف القيام بحملة انتخابية دائمة حتى نهاية العام الحالي؛ الأمر الذي سيضر بشكل خاص بالاقتصاد الوطني والحياة الاجتماعية.

كما تدعو الودادية المجتمع الدولي إلى ضمان احترام قواعد التفويض الديمقراطي للسلطة في السنغال، والمعروفة بكونها دولة القانون.

علاوة على ذلك، تستنكر الودادية سحب ترخيص مجموعة والفجر الإعلامية التي ساهمت لعدة عقود في تعميق الديمقراطية وحرية التعبير.

كما تتأسف لقطع خدمة الإنترنت عبر الهاتف المحمول منذ 5 فبراير وتطلب استعادتها من أجل حسن سير الأنشطة الاجتماعية والاقتصادية.

للتذكير، فإن ودادية الكوادر المسلمين بالسنغال عبارة عن هيئة للمجتمع المدني يجمع أعضاء يحملون القيم المدنية والإسلامية والذين يفكرون ويعملون من أجل سنغال مزدهر.

«إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالقسط. ما أجمل موعظة الله لك! إن الله هو السميع البصير» (القرآن).

مكتب ودادية الكوادر المسلمين بالسنغال (ACMS)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.