السفير الفلسطيني في السنغال ناصر جاد الله: فلسطين فقدت حليفاً مخلصاً ضد الاحتلال الإسرائيلي

افتتحت الممثلية الدبلوماسية لإيران في السنغال، أمس الثلاثاء 21 مايو 2024، دفتر التعازي في سفارتها في داكار. وذلك بعد الوفاة المأساوية للرئيس إبراهيم رئيسي وبعض أعوانه. وتم تسجيل حضور لأعضاء السلك الدبلوماسي من عدة دول في سفارة إيران بدكار.

واعتبر السفير الفلسطيني لدى السنغال، الدكتور ناصر جاد الله أن وفاة الرئيس الإيراني هي خسارة كبيرة للشعب الفلسطيني: “نحن حزينون للغاية. لقد فقد الشعب الفلسطيني قائدا عظيما كان داعما كبيرا لفلسطين ضد الاحتلال الإسرائيلي”.

ويجب أن نتذكر أن العلاقات بين إيران وحماس بدأت تتطور بعد الاعتراف الضمني بدولة إسرائيل من قبل منظمة التحرير الفلسطينية في 15 نوفمبر 1988.

وأضاف السفير الفلسطيني “في بداية التسعينيات، أجرى وفد من حماس برئاسة موسى أبو مرزوق مفاوضات في طهران مع كبار المسؤولين بمن فيهم آية الله الخميني. وهكذا التزمت إيران بتقديم دعم مالي قدره 30 مليون دولار سنويا ومساعدات عسكرية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.