حركات وأحزاب إسلامية

وفد جماعة عباد الرحمان يلتقي بالخليفة العام للطريقة المريدية في مسكن خادم الرسول بالمدينة المحروسة

محمد منصور انجاي

 

في إطار جهودها الميدانية المتواصلة الرامية إلى توطيد أواصر الأخوة بينها و المؤسسات الدينية، أوفدت جماعة عباد الرحمان وفدا رفيع المستوى بقيادة فضيلة الدكتور تالا امبينع النائب الثاني لأمير جماعة عباد الرحمان إلى العاصمة المريدية ” طوبى ” للبحث عن سبل تعزيز الروابط الأخوية التاريخية بين الجماعة و الخلافة المريدية.

و استقبل الخليفة العام للطريقة المريدية الشيخ محمد المنتقى امباكي البشير في مسكن خادم الرسول بالمدينة المحروسة الوفد، حيث تم خلاله البحث عن سبل تعزيز وحدة الصف الإسلامي السنغالي، و العمل على دعم الحوار الإسلامي الإسلامي بما يضمن التعايش السلمي المشترك بين مختلف التيارات الإسلامية في السنغال. كما أشاد الجانبان العلاقات البينية التاريخية و المتميزة، و التبادل العلمي و الثقافي بين الجماعة و طوبى.

و نوه الجانبان على ضرورة الحفاظ على التراث الوطني، و التمسك بمبادئ الوسطية و الاعتدال باعتبار أنها الضمان الوحيد للأمن الديني الإجتماعي في السنغال.

هذا، و استعرض المفتش انجوغو مبكي صمب، مدير الدعوة في جماعة عباد الرحمان المحاور الرئيسية لكتابه الذي صدر حديثا بعنوان : خير الناس لأهله، حيث أهدى بعده نسخة إلى الخليفة العام الشيخ محمد المنتقى.

و يرافق فضيلة الأمير تالا امبينغ في هذه الزيارة وفد رفيع المستوى منهم الإمام محمد لوح، رئيس مجلس شورى الجماعة، وشيخ تيجان فال مدير الشراكة والعلاقات الخارجية بالجماعة و ممثل فضيلة الأمير في كل من محافظة جوربيل و لوغا، و عدد من أعضاء الأمانة العامة.

كما التقى الوفد بالشيخ شعيب محمد المنتقى امباكي البشير في مقر إقامته و ذلك ضمن ثاني محطة جولة الوفد في المدينة المحروسة، على أن تختتم الزيارات بلقاء الناطق الرسمي باسم الخلافة المريدية الشيخ بشير امباكي عبد القادر.

يذكر أن جماعة عباد الرحمان من أكبر الحركات الإسلامية السنغالية التي تسعى إلى تقريب المؤسسات الإسلامية السنغالية المختلفة، عبر خلق جسور التواصل بين التيارات الإسلامية العاملة في الساحة، و لم شمل المسلمين و توحيد كلمتهم.

الوسوم

wassatiyyoun senegal

منصة السنغاليين من أجل مستقبل أفضل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق