حركات وأحزاب إسلامية

قرار المجلس الوطني للتجمع الإسلامي في السنغال بتاريخ 19 فبراير 2017

اجتمع المجلس الوطني للتجمع الإسلامي في السنغال (ريس الوحدة) ، يوم الأحد 19 فبراير 2017 في مقر المعهد الإسلامي في السنغال .

  • نظراً إلى الإجراءات والتدابير التمييزية التي عبر عنها رئيس الولايات المتحدة الأمريكية الجديد ؛
  • ونظراً إلى الحل السلمي للأزمة التي تلت الانتخابات في جمهورية غامبيا الشقيقة ؛
  • ونظراً إلى قرار الأمم المتحدة الداعي إلى وقف عمليات الاستيطان الإسرائيلي على لأراضي الفلسطينية ، ذلك القرار الذي دعت إليه دولة السنغال ؛
  • ونظراً إلى عدم الاستقرار في القطاع الصحي بشكل عام وتعطل الجهاز الوحيد في السنغال للعلاج الإشعاعي للسرطان ؛
  • ونظراً إلى تزايد عدد حوادث السير القاتلة ؛
  • ونظراً لأهمية مبدأ وحدة المسلمين في تعزيز القيم؛
  • ونظراً إلى تعبئة دولة السنغال وإشراك المواطنين في جهود مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة ؛
  • ونظراً إلى التدهور الأخلاقي وأزمة القيم في السنغال ؛ وأسفاً على استمرار مشكلة العنف وانعدام الأمان في البلاد؛ وأسفاً على الأحداث التي وقعت في كيدوغو ؛

  • وإذ يثني على الجهود التي تبذلها الجهات الفاعلة في التعليم العربي الإسلامي وعلى الدولة لقيامها بإنشاء إطار تنظيمي للكتاتيب ؛
  • ويثني على استقرار النظام التعليمي السنغالي منذ افتتاح العام الدراسي ؛
  • ونظراً لاقتراب موعد الانتخابات البرلمانية المقررة في شهر يوليو ؛

فإن المجلس الوطني للتجمع الإسلامي في السنغال ، ريس الوحدة

  • يدين التصريحات العدائية للرئيس الأمريكي الجديد ، ويحث الأمم المتحدة على المطالبة باحترام حقوق الإنسان الأساسية والشراكات بين الشعوب والقواعد الدبلوماسية المتعارف عليها؛
  • ويثني على حكومة السنغال ومنظمة الوحدة الإقتصادية لدول غرب افريقيا لمشاركتها والتزامها بالتوصل إلى حل سلمي للأزمة ما بعد الانتخابات في جمهورية غامبيا ؛
  • ويهنيء الدبلوماسية السنغالية لمبادرتها لإتخاذ قرار الأمم المتحدة بشأن وقف الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية ؛
  • ويطالب دولة السنغال بتحسين السياسات الصحية في البلاد وتحسين تعاملها بصفة عامة مع جميع الأمراض المزمنة وتدبير جهاز حديث للعلاج الإشعاعي ؛
  • ويحث الدولة على اتخاذ خطوات لتحسين السلامة على الطرق مع ما يترتب على الحد من حوادث الطرق العامة ؛
  • ويدعو دولة السنغال إلى مواصلة المكافحة الفعالة للعنف والإرهاب مع احترام الحريات الفردية والجماعية ؛
  • وينادي بإحترام الحقوق الأساسية للمشتبه بهم وتجنب الاعتقال المطول رهن المحاكمة ؛
  • ويدعو الحكومة إلى اتخاذ جميع التدابير لتعزيز القيم الوطنية والمدنية المؤدية إلى مجتمع عادل وصحيح ؛
  • ويحث القوى الفاعلة في الأمة على مواجهة التدهور الأخلاقي ؛
  • وينادي بالصفاء في الإدارة وبمحاصرة الأزمات في الأقاليم مثل كيدوغو ؛
  • ويشجع مختلف أصحاب المصلحة في النظام التعليمي على الوفاء بالالتزامات ويدعوهم إلى احترام التقويم المدرسي للوصول إلى نتائج أفضل في المدارس والجامعات ؛
  • ويناشد السنغاليين تسجيل أنفسهم على نطاق واسع في القوائم الانتخابية ؛
  • ويدعو الأعضاء
  • ويهيب بالأطراف السياسية اتخاذ المزيد من التدابير لصالح الحوار في الانتخابات البرلمانية المقبلة .

 

حرر في داكار بتاريخ 19 فبراير 2017

المجلس الوطني للتجمع الإسلامي في السنغال (ريس الوحدة) .

wassatiyyoun senegal

منصة السنغاليين من أجل مستقبل أفضل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق