أحداثاسلامياتحركات وأحزاب إسلاميةدوليدينمجتمعمقالات

تنسيقية الجمعيات والحركات الإسلامية في السنغال تستنكر الاعتداء والقصف اليهودي على شعب فلسطين

بيان رقم : ……/11/2021

الحمدُ لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام على المبعوثِ حُجَّةً لربِّ العالمين، نبيِّنا محمّدٍ وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فإن الله قد اختار المسجد الأقصى فجعله ثاني مسجد بُني على وجه الأرض، ومسرى النبي محمد ﷺ ومنطلق معراجه، والقبلة الأولى للمسلمين، وقدَّس بقعته وبارك ما حوله من أرض فلسطين، كما صيّره إرثا أبديّا للأمة الإسلامية، وجزء من عقيدتها وتاريخها المجيد.

هذا، وإن إخواننا المسلمين في فلسطين وفي القدس وفي غزة خاصة يتعرضون، منذ أكثر من سبعين سنة، للحرمان الغاشم من حقوقهم وحرياتهم الأساسية : حق امتلاك الأرض والمسكن والماء والحياة الكريمة، والعيش بأمان، وحرية التعبد والتنقل والتعبير، وذلك جرّاء العمليات الاستيطانية اليهودية التي على أنقاض الأراضي الفلسطينية المحتلة، واقتحام الشرطة اليهودية مؤخراً المسجد الأقصى وانتهاك حرمته ومنع المسلمين من الصلاة فيه في شهر رمضان المبارك، مع الغارات اليهودية الوحشية على الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، والتي خلّفت ضحايا وجرحى تفوق العدّ والإحصاء، وخسائر مالية  تقوّض البنية التحتيّة لدولة فلسطين. 

لذا؛ فإن التنسيقية إذ تشجب وتستنكر هذه الاعتداءات والأعمال غير القانونية والإنسانية؛ تقرر ما يلي:

  • إدانة جرائم الكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني من تهجير وتشريد وحبس واضطهاد وقتل وتدمير، مع استنكار شديد للقصف الجوي الوحشي والهجوم الهمجي من القوات اليهودية على شعب فلسطين في هذه الأيام،
  • الاستنكار للاعتداءات على المسجد الأقصى وانتهاك حرمته ومنع المسلمين من الصلاة فيه،
  • التنديد بالسكوت شبه العالمي للمجتمع الدولي والمنظمات الدولية تجاه عدوان الكيان الصهيوني المحتل.

هذا؛ والتنسيقية -أداءً لحق الأخوة الإيمانية، ووفاءً لقضية فلسطين-تدعو:

  • العالم الإسلامي إلى توحيد الصف والكلمة حول مصالح الأمة الإسلامية وقضاياها المصيرية ونبذ الخلافات الجانبية والنظرات الإقليمية والحسابات الفردية،
  • منظمة التعاون الإسلامي (OCI) الجامعة لـ 57 دولة إسلامية، إلى الضغط على مجلس الأمن ليوقف الاستيطان الصهيوني والعدوان اليهودي على المواطنين والمصلين الفلسطينيين، وليعيد إليهم حقوقهم الشرعية،
  • دولة السنغال إلى القيام بمسئوليتها نحو شعب فلسطين عند الجمعية العمومية للأمم المتحددة، بصفتها رئيسة ” اللجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف ” (Comité pour l’exercice des droits inaliénables du Peuple palestinien) منذ تأسيسها في عام 1975، والتي تمّ تجديد رئاستها لها سنة 2017،
  • الزعامات الدينية والجمعيات الإسلامية والحقوقية والإعلامية السنغالية إلى القيام ببيانات إدانة واستنكار، تضامنا مع فلسطين،
  • أهل العلم وطلبته إلى بيان تاريخ فلسطين ومكانة المسجد الأقصى، والتاريخ السيء المخزي للاحتلال الصّهْيونِي لفِلَسطين ومحاولاتهم الإجرامية لتدمير المسجد، وذلك عبر المنابر ووسائل الإعلام والشبكات التواصلية الاجتماعية،
  • أئمة المساجد والخطباء وعموم المسلمين إلى القيام بسنة قنوت النوازل للشعب الفلسطيني والدعاء لهم بالفرج والنصر على أعدائهم، مع حسن الظن بالله وقوة اليقين بأن أمة الإسلام هي ورثة المسجد الأقصى وما حوله شرعا وواقعا عاجلا أو آجلا.

وهذا، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

الجمعيّات والحركات الإسلاميّة الموقعة للبيان:

  • حركة الفلاح للثقافة والتربية الإسلامية بالسنغال.
  • جماعة عباد الرحمن.
  • دار الاستقامة للتربية والتنمية .
  • التجمع الإسلامي (الوحدة).
  • ودادية الكوادر المسلمين بالسنغال.
  • الجمعية الخيرية الإسلامية بلوغا.
  • جمعية الدعوة للشبيبة الإسلامية بالسنغال.

 حرر في دكار بتاريخ: 07 شوال 1442هـ الموافق 18 مايو 2021م

الوسوم

wassatiyyoun senegal

منصة السنغاليين من أجل مستقبل أفضل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق