حركات وأحزاب إسلامية

بيــــــان الأمانة العامة لمنتدى الوسطية بإفريقيا حول تداعيات أزمة الخليج الإسلامي

في ظل ظروف عربية استثنائية شهدت تحولات كبيرة على المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية في أكثر من عاصمة وساحة عربية ، وفى مقدمتها إجماع العديد من العلماء و المفكرين على أهمية اعتماد الحكمة والوسطية كمنهج من أجل حلحلت الأزمات و الإسهام في التنمية المستدامة للوطن العربي و الإسلامي . لا تزال تداعيات الأزمة بين الأشقاء الخليجيين و تسارع مبادرات تهويد القدس الشريف تدمي الجراح وترمي بضباب كثيف في الأفق ينذر بعاصفة هوجاء لا تبقي ولا تذر.
في ظل هذه الأجواء ما أحوجنا إلى مقاربة وسطية تعتمد الحكمة و التعقل وتسعى لتعزيز اللحمة الإسلامية بين الأشقاء لمواجهة كل أشكال التدخل الأجنبي لزرع الفرقة والانقسام .
 وعليه فإننا في الأمانة العامة لمنتدى الوسطية بإفريقيا :   
نحذر مما يحاك ضد دول منطقة الخليج  للمزيد من التمزق و  و تدمير البنية التحتية  لاستنزاف مقدراتها و تحطيم قدرتها على النهوض و التنمية .
ندعو الدول الإسلامية المعنية بالأزمة الخليجية إلى استحضار الأجواء الرمضانية وأواصر الأخوة بين شعوب المنطقة للتهدئة و تغليب مصالح الشعوب و حلحلة أسباب الأزمة بمنهج الوسطية على أساس مبادئ التكافؤ واحترام السيادة وعدم المس بالأمن القومي والمصالح الإستراتيجية  أو التدخل في الشؤون الداخلية للدول . 
نحذر من استغلال الضعف و التفرقة بين دول المنطقة و المغامرة بمحاولات الالتفاف حول القضية الفلسطينية وتكريس الأمر الواقع  الذي فرضته الدولة المستعمرة كأساس لتفاوض .
نذكر بالموقف الثابت و المعلن لجميع دول الإسلامية من الإرهاب كما ندعو إلى ضرورة التمييز بين الإرهاب وحق الشعوب في المقاومة من اجل تحرير أراضيها من الاحتلال  واستعادة حقوقها المشروعة ، وفقا للمواثيق والقرارات الدولية ، 
 نعتبر الاحتلال  الإسرائيلي ذروة الإرهاب وأبشع أشكاله ، على اعتباره إرهاب دولة تمارسه في جميع الأراضي العربية المحتلة ، وندين الإرهاب بجميع أشكاله وصوره وممارساته .
  نحيي عاليا  الشعب الفلسطيني الأبي و كل هيئات ومنظمات المقاومة للاحتلال الغاشم وكل الشعوب و الدول التي تدعم شعبنا الفلسطسني في جهاده نحو التحرير و الوحدة و الاستقرار .
نستغرب و نستهجن استهداف علماء ومفكرين و نعتهم بالتطرف علما أن عطائهم الزاخر و مواقفهم العديدة لصالح القضايا العادلة تشهد على اعتدالهم ووسطيتهم  أمثال الشيخ القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين  
 
.. الشيخ مختار كبي
الأمين العام لمنتدى الوسطية بإفريقيا

wassatiyyoun senegal

منصة السنغاليين من أجل مستقبل أفضل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق