سينخبار (الاخبار)

الملتقى الإسلامي لشباب المسلمين بالسنغال في نصرة الأقصى

محمد منصور انجاي

بمبادرة من الملتقى الإسلامي لشباب المسلمين بالسنغال، عقد اليوم الأربعاء 20 ديسمبر 2017 في دار الثقافة ” دوتا سيك ” بدكار ندوة لمناصرة القدس وفلسطين، و التعبئة الشعبية حول القضية، و البحث عن سبل تصدي قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الذي أعلن القدس عاصمة لدولة الإحتلال الصهيوني الغاصب، و نقل سفارة بلاده إليها، و ذلك برئاسة الشيخ تجاني نياس و بالتعاون مع سفارة دولة فلسطين بدكار.

هذا و تطرق المتحدثون إلى جميع جوانب القضية منها

– البعد السياسي
– و البعد التاريخي
– و البعد الديني الإسلامي
– و البعد المجتمعي الدولي
– و البعد العربي
– و البعد الاستراتيجي
– و البعد الحقوقي، وغيرها من الأبعاد التي تمس القضية الفلسطينية.

و تناول الكلمة كل من : الأستاذ مختار كبي رئيس التجمع الإسلامي في السنغال، و الشيخ خادم انجاي نيابة عن الشيخ أحمد البدوي امباكي الأمين العام لدائرة روض الرياحين، و الأستاذ عبد الله لام أمير جماعة عباد الرحمن، و الحقوقي سيدي غسما منظمة العفو الدولية ” فرع السنغال “، و الأستاذ مجيي امبوج رئيس التجمع للدفاع عن القضية الفلسطينية، و السفير عمر سيك مدير اللجنة الإعلامية التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي، و سعادة سفير دولة فلسطين لدى دكار الدكتور صفوت إبرغيث الذي شرح شرحا وافيا لآخر المستجدات حول القضية، و النضال الشعبي داخل فلسطين لاستعادة الأراضي المحتلة، و المواقف العربية الإسلامية المؤيدة.و أشاد المتحدثون بما قام ويقوم به دولة السنغال ابتداء من حكوماتها المتعاقبة ، و الأدوار المتعددة التي يلعبها مشايخ السنغال وعلماؤها من البيوتات الدنية قديما وحديثا، مرورا بالجمعيات والحركات الإسلامية ، و كذلك المنظمات الحقوقية الموجودة في الساحة، كل حسب موقعه و رؤيته و زاويته لنصرة القضية الفلسطينية.

و قام بتغطية الحدث مجموعة من الصحفيين من مختلف دور الصحافة و القنوات التلفزيونية والإذاعية.

و رفعت الجلسة بقصيدة رائعة في مناصرة القدس وفلسطين من الأخ الشاعر كوتا.

و كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن منذ أسبوعين قرار اعترافه بالقدس عاصمة أبدية لدولة الكيان الإسرائيلي، و نقل سفارة بلاده إليها مما سبب غضبا إسلاميا في ربوع العالم.

wassatiyyoun senegal

منصة السنغاليين من أجل مستقبل أفضل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق