غير مصنف

الإمام أحمد دام انجاي: لسنا بحاجة إلى أضاحي دولة عدو

في مداخلة له بملتقى القدس الذي ينظمه التحالف الوطني لدعم القضية الفلسطينية، قال رئيس رابطة الأئمة و الدعاة في السنغال، الإمام أحمد دام انجاي أن الشعب السنغالي شعب كريم و محب للخير و لا يحتاج إلى أضاحي دولة عدو.

و أدان الإمام الأكبر لمسجد النور بشدة إقدام أحد الأئمة في جمعية الأئمة و العلماء بالسنغال إلى سفارة الكيان الصهيوني في داكار لتلقي أضاحي من دولة احتلال، مؤكدا أن ذلك يسيء السمعة الطيبة لدولة السنغال الداعمة و المؤيدة للقضية الفلسطينية.

و دعا الإمام أحمد دام انجاي إلى ضرورة التمييز بين رابطة الأئمة و الدعاة في السنغال و جمعية الأئمة و العلماء بالسنغال، مشيرا إلى أن مواقف رابطة الأئمة و الدعاة في السنغال تجاه القضية الفلسطينية واضحة و معلنة و ثابتة، بينما جمعية الأئمة و العلماء بالسنغال منظمة علمائية عريقة فيها علماء أفاضل لكنها – للأسف – مخترقة ببعض المرتزقة الذين يجرون وراء مصلحتهم الشخصية.

و ختم رئيس رابطة الأئمة و الدعاة في السنغال كلمته بدعوة الشعب السنغالي إلى نصرة القضية الفلسطينية و تجديد العهد و البيعة للمسجد الأقصى المبارك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق