اسلاميات

الأستاذ مختار كبي يلقي محاضرة بمناسبة اليوم العالمي للمرأة

    محمد منصور انجاي

 

بمناسبة الـ 8 مارس الذي يمثل اليوم العالمي للمرأة، نظمت ودادية المدرّسات في روفيسك ندوة تحت عنوان ” دور المرأة في الانحلال الأخلاقي ” وسط حشد كبير من السكان، و الناشطات، و الحركات النسوية و المنظمات غير الحكومية.

هذا، و ألقى الشيخ مختار كبي رئيس التجمع الإسلامي في السنغال ” الوحدة ” ورقة بعنوان ” الأزمة الأسرية و انعكاساتها في التردي الأخلاقي “، حيث حدّث فضيلته مطولا على أسباب هذه الأزمة و مظاهرها.

كما ركّز البروفيسور كبي على اهتمام الإسلام بالمرأة و وضعيتها في المجتمع إضافة إلى دورها الأسري الرئيسي المتمثل في التربية و التنشئة.

و أنهى القيادي الإسلامي محاضرته ناقدا المعالجة الغربية و رؤيتها للمرأة. و كانت المحاضرة بحضور ممثل لوزير التربية الوطنية و بعض المنظمات غير الحكومية. كما عالجت السيدة كُورَا انجاي، مدرسة للغة الفرنسية ورقة بعنوان ” الفساد الخلقي و انعكاساته في الأداء التعليمي “.

و تأتي هذه الندوة بالتزامن مع تصريحات الأمين العام الأمم المتحدة ﻟﻤﻨﺢ ﺍﻟﺴﻠﻄﺔ ﻟﻠﻨﺴﺎﺀ، ﺑﺎﻋﺘﺒﺎﺭﻫﺎ ﺍﻟﺸﺮﻁ ﺍﻟﺮﺋﻴﺴﻲ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺍﻟﻤﺴﺎﻭﺍﺓ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺠﻨﺴﻴﻦ .

و ﺟﺎﺀ ﺗﺼﺮﻳﺢ ” ﻏﻮﺗﻴﺮﻳﺶ ” ﻓﻲ ﻣﻘﻄﻊ ﻣﺼﻮﺭ ﺳﺠﻠﻪ ﺑﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻳﻮﻡ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻲ ﻭﻧﺸﺮﺗﻪ ﻗﻨﺎﺓ ﺍﻟﺨﺪﻣﺔ ﺍﻹﺧﺒﺎﺭﻳﺔ ﺍﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻸﻣﻢ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ ﻋﻠﻰ ﻳﻮﺗﻴﻮﺏ.

ﻭﻗﺎﻝ ﻏﻮﺗﻴﺮﻳﺶ ﻓﻲ ﺗﺼﺮﻳﺤﻪ : ” ﺇﻧﻨﺎ ﻧﻌﻴﺶ ﻓﻲ ﻋﺎﻟﻢ ﻳﻬﻴﻤﻦ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺮﺟﺎﻝ، ﻭﻳﺨﺺ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺎﺕ ﻭﻫﻴﺌﺎﺕ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﻭﺍﻟﻘﻄﺎﻉ ﺍﻟﺨﺎﺹ ﻭﺍﻟﻤﻨﻈﻤﺎﺕ ﺍﻟﺪﻭﻟﻴﺔ ﻣﺜﻞ ﺍﻷﻣﻢ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ ﻋﻠﻰ ﺣﺪ ﺳﻮﺍﺀ .”

ﻭﺃﺿﺎﻑ، ” ﻳﻌﻨﻲ ﺫﻟﻚ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﺴﺄﻟﺔ ﺍﻟﺮﺋﻴﺴﺔ ﻟﻠﻤﺴﺎﻭﺍﺓ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺠﻨﺴﻴﻦ ﻫﻲ ﻣﺴﺄﻟﺔ ﺍﻟﺴﻠﻄﺔ، ﻟﺬﻟﻚ ﻓﺈﻥ ﻣﻬﻤﺘﻨﺎ ﺍﻟﺮﺋﻴﺴﺔ ﻫﻲ ﺃﻥ ﻧﻌﻄﻲ ﺍﻟﺴﻠﻄﺔ ﻟﻠﻨﺴﺎﺀ ” ، ﺑﺤﺴﺐ ﺍﻟﻤﺼﺪﺭ ﻧﻔﺴﻪ.

ﻭﺗﺎﺑﻊ ﺃﻥ ” ﻣﻨﻈﻤﺘﻪ ﺣﻘﻘﺖ ﺍﻟﻤﺴﺎﻭﺍﺓ ﺑﻴﻦ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﻛﺒﺎﺭ ﻣﺴﺆﻭﻟﻴﻬﺎ ﻭﺗﺴﻌﻰ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻧﻔﺲ ﺍﻟﺸﻲﺀ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺘﻮﻯ ﻣﺪﺭﺍﺀ ﺍﻷﻣﻢ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ ﻓﻲ ﺟﻤﻴﻊ ﺑﻠﺪﺍﻥ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ .”

ﻛﻤﺎ ﺣﺬﺭ ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻝ ﺍﻷﻣﻤﻲ ﻣﻦ ﺃﻥ ﺃﻱ ” ﻇﻠﻢ ﺃﻭ ﺗﻤﻴﻴﺰ ﺿﺪ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﺳﻴﻠﺤﻖ ﺍﻟﻀﺮﺭ ﺑﺎﻟﺠﻤﻴﻊ .”

ﻭﺃﻛﺪ ﺍﻷﻣﻴﻦ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﻸﻣﻢ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ ﻣﺠﺪﺩًﺍ ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﺗﻤﻜﻴﻦ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﻳﺄﺗﻲ ﻓﻲ ﻗﻠﺐ ﺃﺟﻨﺪﺓ ﺍﻷﻣﻢ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ ﺍﻟﻤﺴﺘﺪﺍﻣﺔ .2030. ﻭﻟﻔﺖ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﺴﺎﻭﺍﺓ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺠﻨﺴﻴﻦ ﻫﻲ ﻗﻀﻴﺔ ﻣﺮﻛﺰﻳﺔ ﻓﻲ ﺣﻘﻮﻕ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ .

ﻭﺃﺷﺎﺭ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﺍﻟﻤﺴﺎﻭﺍﺓ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺠﻨﺴﻴﻦ ﻭﺗﻌﺰﻳﺰ ﺗﻤﻜﻴﻦ ﺍﻟﻨﺴﺎﺀ ﻭﺍﻟﻔﺘﻴﺎﺕ ﻫﻲ ” ﻣﻬﻤﺔ ﻟﻢ ﺗﻜﺘﻤﻞ ” ، ﻭﻫﻲ ﺃﻳﻀًﺎ ” ﺍﻟﺘﺤﺪﻱ ﺍﻷﻋﻈﻢ ﻓﻲ ﻣﺠﺎﻝ ﺣﻘﻮﻕ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﻓﻲ ﻋﺎﻟﻢ ﺍﻟﻴﻮﻡ .”

ﻭﺃﻭﺿﺢ ﺃﻥ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﻠﻴﺎﺭ ﺍﻣﺮﺃﺓ ﺣﻮﻝ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺗﻔﺘﻘﺮ ﻟﻠﺤﻤﺎﻳﺔ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ ﺿﺪ ﺍﻟﻌﻨﻒ ﺍﻟﺠﻨﺴﻲ ﺍﻟﻤﺤﻠﻲ، ﻭﺃﻥ ﻓﺠﻮﺓ ﺍﻟﺪﺧﻞ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺠﻨﺴﻴﻦ ﻫﻲ %23 ، ﻭﺗﺮﺗﻔﻊ ﻟـ %40 ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﺎﻃﻖ ﺍﻟﺮﻳﻔﻴﺔ، ﻭﻫﻨﺎﻙ ﻋﺪﻡ ﺩﻓﻊ ﻷﺟﻮﺭ ﻋﻤﻞ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﻳﻤﻀﻲ ﺩﻭﻥ ﺍﻫﺘﻤﺎﻡ .

ﻭﺃﻛﺪ ” ﻧﺤﻦ ﻓﻲ ﺍﻷﻣﻢ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ ﻧﻘﻒ ﻣﻊ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﻓﻲ ﻛﻞ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﻭﻫﻲ ﺗﻨﺎﺿﻞ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺇﺯﺍﻟﺔ ﺍﻟﻈﻠﻢ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻮﺍﺟﻬﻪ .” ﻭﻟﻔﺖ ﺃﻥ ﺍﻷﻣﻢ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ ﻳﻨﺒﻐﻲ ﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﻣﺜﺎﻟًﺎ ﻳﺤﺘﺬﻯ ﻟﻠﻌﺎﻟﻢ .

ﻭﺍﺧﺘﺘﻢ ﺭﺳﺎﻟﺘﻪ ﻗﺎﺋﻠًﺎ ” ﻟﻘﺪ ﺗﻤﻜﻨﺎ ﺍﻵﻥ ﻣﻦ ﺍﻟﻮﺻﻮﻝ ﺇﻟﻰ ﻣﺴﺎﻭﺍﺓ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺠﻨﺴﻴﻦ ﻟﻠﻤﺮﺓ ﺍﻷﻭﻟﻰ ﺿﻤﻦ ﻓﺮﻳﻖ ﻋﻤﻠﻲ، ﻭﺃﻧﺎ ﻋﺎﺯﻡ ﻋﻠﻰ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﺫﻟﻚ ﺃﻳﻀًﺎ ﻓﻲ ﻋﻤﻮﻡ ﺍﻟﻤﻨﻈﻤﺔ ‏( ﺍﻷﻣﻢ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ ‏) ، ﻭﻣﻠﺘﺰﻡ ﺃﻳﻀًﺎ ﺑﻌﺪﻡ ﺍﻟﺘﺴﺎﻣﺢ ﻣﻄﻠﻘًﺎ ﺗﺠﺎﻩ ﺃﻱ ﺗﺤﺮﺵ ﺟﻨﺴﻲ، ﻭﻭﺿﻌﺖ ﺧﻄﻄًﺎ ﻟﺘﺤﺴﻴﻦ ﺁﻟﻴﺔ ﺍﻹﺑﻼﻍ ﻋﻦ ﺃﻱ ﺗﺤﺮﺵ ﻭﺗﺤﻤﻴﻞ ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻟﻴﺔ ﻋﻨﻪ .”

الوسوم

wassatiyyoun senegal

منصة السنغاليين من أجل مستقبل أفضل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق